النجيفي يتهم الداعين لمشاركة الحشد بتحرير الموصل بـ"التماشي مع المشروع الإيراني"

المدير السبت 02 يوليو
img
نقلاً عن
السومرية نيوز/ بغداد
 
اتهم محافظ نينوى السابق والمشرف على قوات "الحشد الوطني" أثيل النجيفي، الخميس، الداعين إلى مشاركة الحشد الشعبي في تحرير مدينة الموصل بـ"التماشي مع المشروع الإيراني"، محذرا من تحويل المدينة إلى "ساحة صراعات دولية"، فيما دعا إلى دعم تحرير الموصل على أيدي أهلها.وقال النجيفي في صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إن "الداعين لمشاركة الحشد الشعبي في تحرير الموصل يتماشون مع المشروع الإيراني في تحويل العراقإلى دولة بمؤسسات أمنية تابعة ل‍إيران ولا يبالون بالمشاكل التي تحول الموصل والمنطقة بعد التحرير إلى ساحة صراعات دولية جديدة وهذا هو الوضع الذي تنتظره القاعدة الإرهابية لتبدأ من جديد".
 
وأضاف النجيفي، "أما من أراد السلامة للموصل والعراق واستقرار المنطقة فعليه أن يدعم تحرير الموصل على أيدي أهلها وبمساعدة الجيش العراقي والتحالف الدولي حصرا، وأن يدعم بعد التحرير وضعا سياسيا وإداريا جديدا يتجاوز نتائج المرحلة السابقة".
 
وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي كشف، أمس الأربعاء، عن تغيير خطة تحرير الموصل، عازيا السبب إلى تصريحات بعض النواب التي عرضت القوات الأمنية للخطر، فيما جدد تأكيده على أن تحرير المدينة سيكون هذا العام.
 
وأكدت الحكومة، أمس، حرصها على مشاركة مختلف التشكيلات العسكرية بما في ذلك الحشد الشعبي ومقاتلي العشائر في عملية تحرير الموصل، فيما دعا المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية والاغاثية الدولية إلى مساعدة العراق في احتواء أعداد النازحين وتأمين احتياجاتهم الأساسية.

اقرأ أيضا