طييييييييييط

المدير الأحد 19 يونيو
img

الصحافي / حليم الزيدي

بَينما زَوجته تُعاني آلآم الطَلقْ .. فَهي بلحظاتِ الولادة الأخيرة وَجَنينها على وَشكِ ان يَخرُج للحياةِ .. تَصرخُ من شدّةِ ما تُعانيه ، كانَ هو يَتقطعُ خارجَ صالة الولادة وَيَلطم بحرقةٍ مُنادياً بأعلى صَوتهِ : أنا السَـــــــبب .. أنا السـَــــــبب . خَبيثٌ كانَ قَريباً مِنَ المشهدِ هَمَسَ : أشكُّ في أن يَكونَ فعلاً هو المُسبب !! وَلَدى التَدقيق في بَياناتهِ من قِبَل إدارة المُستشفى .. وُجِدَ ان اسمهُ ( الشعب العراقي) ، هَلْ هي مُصادفة أم ماذا !! 

اقرأ أيضا