أعلن وزير الدفاع العراقي، عبدالقادر العبيدي، أن المرحلة الثانية لعمليات تحرير نينوى وكبرى مدنها الموصل بدأت فجر السبت.

وقال العبيدي في اتصال هاتفي: "بدأنا عند الساعة الخامسة (2.00 بتوقيت غرينتش من فجر اليوم (السبت) المرحلة الثانية لتحرير نينوى".

وأضاف أن "العمليه تهدف إلى تحرير القياره وجعلها مرتكزا نحو الموصل".

وتضم القيارة مطارا عسكريا مهما تسعى القوات الأمنية للسيطرة عليه لتقصير المسافة واستخدامه كمرتكز لعمليات استعادة الموصل.

وتأتي العملية بعد ساعات قليلة من إعلان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي استعادة السيطرة على القسم الأكبر من مدينة الفلوجة (غرب) من سيطرة تنظيم داعش الذي لم يعد يسيطر سوى على "بؤر صغيرة" فيها.

وقالت قيادة العمليات المشتركة في بيان إن "جحافل قواتكم المسلحة باشرت الآن التقدم في هذه الساعات باتجاه شمال صلاح الدين وجنوب الموصل".

وأوضح البيان أن العملية يشنها "جهاز مكافحة الإرهاب، والفرقة المدرعة التاسعة، وقطعات قيادة عمليات صلاح الدين، وقطعات قيادة عمليات تحرير نينوى، والحشد العشائري، وكتائب الهندسة العسكرية وطيران بمشاركة القوة الجوية وطيران الجيش وطيران التحالف الدولي".

وأفادت خلية الإعلام الحربي أن القوات المتقدمة تمكنت من تفجير سيارتين مفخختين كانتا معدتين لعرقلة التقدم في قرية عكاب الواقعة شمال بيجي.

من جانبه، قال محافظ صلاح الدين أحمد عبدالله عبد إن العملية تهدف كذلك إلى تحرير الشرقاط (300 كلم شمال بغداد) آخر مدينة يسيطر عليها التنظيم في محافظة صلاح الدين.